function iecompattest(){ return (document.compatMode && document.compatMode!="BackCompat")? document.documentElement : document.body } function get_cookie(Name) { var search = Name + "=" var returnvalue = ""; if (document.cookie.length > 0) { offset = document.cookie.indexOf(search) if (offset != -1) { offset += search.length end = document.cookie.indexOf(";", offset); if (end == -1) end = document.cookie.length; returnvalue=unescape(document.cookie.substring(offset, end)) } } return returnvalue; } function closebar(){ if (persistclose) document.cookie="remainclosed=1" document.getElementById("topbar").style.visibility="hidden" } function staticbar(){ barheight=document.getElementById("topbar").offsetHeight var ns = (navigator.appName.indexOf("Netscape") != -1) || window.opera; var d = document; function ml(id){ var el=d.getElementById(id); if (!persistclose || persistclose && get_cookie("remainclosed")=="") el.style.visibility="visible" if(d.layers)el.style=el; el.sP=function(x,y){this.style.left=x+"px";this.style.top=y+"px";}; el.x = startX; if (verticalpos=="fromtop") el.y = startY; else{ el.y = ns ? pageYOffset + innerHeight : iecompattest().scrollTop + iecompattest().clientHeight; el.y -= startY; } return el; } window.stayTopLeft=function(){ if (verticalpos=="fromtop"){ var pY = ns ? pageYOffset : iecompattest().scrollTop; ftlObj.y += (pY + startY - ftlObj.y)/8; } else{ var pY = ns ? pageYOffset + innerHeight - barheight: iecompattest().scrollTop + iecompattest().clientHeight - barheight; ftlObj.y += (pY - startY - ftlObj.y)/8; } ftlObj.sP(ftlObj.x, ftlObj.y); setTimeout("stayTopLeft()", 10); } ftlObj = ml("topbar"); stayTopLeft(); } if (window.addEventListener) window.addEventListener("load", staticbar, false) else if (window.attachEvent) window.attachEvent("onload", staticbar) else if (document.getElementById) window.onload=staticbar

 ننتظر تسجيلك هـنـا


 
العودة   وضوح > المنتدى العام > بَعيداً عن مقص الرقيب ( نقاشاتكم ) .
 

بَعيداً عن مقص الرقيب ( نقاشاتكم ) . للنقاش الراقي

18 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-21-2020, 03:52 PM
تناتيف غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل : Nov 2019
 فترة الأقامة : 309 يوم
 أخر زيارة : 08-22-2020 (07:24 AM)
 المشاركات : 505 [ + ]
 التقييم : 82
 معدل التقييم : تناتيف will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هموم مثقف ...!!











(( ليس هناك ما يجب ان نخشاه بقدر الخوف ذاته )) .

في فترة من الفترات كانت القضيــة الفلسطينية .... قد أصبحت قضية دولـــية أكثر منها عقائدية ..بل وأزيد أنها كانت قوميــة ذات هوية وطنيــة أكثر منها عقائديــة .. لدرجة أننا تغلغلنا بهذه النظريــة ... وغربلت ضمائرنــا .. وبعثرات الكثير من مفاهيم وقيمنا وحقوقنــا الأبديــة ...حتى أراد الله أن يصفعنا من خلال حجر بيد طفـــل .. مواجه به دبابة .. وأم تحتضن طفلها لترتمي هي وإياه بين عجلات مدرعة !! .

هذه الانتفاضة صفعت وسفهت وبعثرت أفكارنا .. وسباتنا الطويل والعميق ... سبات المباريات والنساء والشخصنــة ... ودق الحنك .. والمجاهرة بعفن الدنيا .

لا أنكر بأنني انتفضت من هذا السبات ... ولا أنكر أنني تأملت كثيرا وأنا أشاهد هذه المناظر بقدر حزنها .. لكنها في نفس الوقت مفخرة .... وعزة .. وحرية إنسان يرفض الاستعباد .. والاضطهاد .. والقمع مهما كان شكله أو من أي جهة كان مصدره ... الانتفاضة لم تكن فقط ثورة ضد محتل .. لكنها كانت بمثابة ... الاستنطاق لما بقي من ضمائر المسلمين ... وهذا دليل يرجح على أن (( الناشط أكثر فاعلية وتأثير من المثقف ))فمن أين يستمد طفل لا يتجاوز ...ستة سنوات هذه الثقافة الثائرة بداخله يمكن من الظلم والحرمان والمعانة أو قد تكون من فطرته الإنسانية التي ترفض الاستعباد والخنوع والإذلال !! ..

يعترف الكثير بأن عبارة مثقف ... عبارة تعد مطاطيــة ... ذات طابع مرن صعب تعريفه أو تجسيدهــ بمفهوم واحد أو مضمون واضح . وكثيرا ما اختلفنا .. أيهم دوره أكثر فاعلية .. وأكثر تأثير على المجتمع .. من خلال أفكارهــ ... ! هل هو الناشـــــــــــط .. أم المثقف النخبوي بالتحديد ؟؟وذلك يعود بسبب أن أي مواطن لابد يكون له ثقافــة لكنها بالتأكيد تختلف كثيرا عن الثقافة الفكرية التي تصنع الكثير من المتغيرات في الوطن ,,

لا أنكر أنني تشرفت بالحديث حول هذه المعضلة بوطننا العربي في إحدى المواقع العلمانيــة .. وأكثر تصوير استطاع أن يداعب قناعاتي ... أن الناشط أكثر نشاط وفاعلية وتأثير من المثقف .فالثاني هو بمثابة المنتج ... والأول هو من يستهلك أو يطبق أو يفعل هذه الأفكار بأرض الواقع ..لذلك التأثير للناشط أكثر من المثقف ...لكن الخطورة ..تكمن في المثقف وإنتاجه للأفكار المعارضة .. والإيديولوجية المتمردة دائما ...

وهناك قاعدة كانت الحكومات القمعية تطبقها دوماً تكمن في .... ((( اخفي لنا المثقف ونحن نتكفل بالناشط )) .

أو دعونا نسترجع الشيوعيــة الماركسيــة متمثلة في جيفارا ...(( أنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني )) ...

هناك من يقول بأن المثقف ... ليس له أي علاقة بالناشط .. فالأول مثقف فردي ويٌنظّر وأفكاره لا تتجاوز كراسته .. لكن الناشط هو صاحب فكرة ليست شرط أن تكون وليدة مثقف احتمال أن تكوين المجتمع هو من افرزها ليتم تطبيقها وتجسيدها من خلال الناشط الذي سوف يعمل من خلال مجموعة أو منطوق فكري مثلا ...
أيهما أهم أو نحتاجه في وضعنا المعاصر الناشط أم المثقف
؟؟
.

في حفظ الله ورعايته ..............اخووكم تناتيف .



 توقيع : تناتيف


ان الأنسان يجب أن يتخلى عن أوهامه التي تستعبده وتشله وأن عليه أن يستشعر ويدرك الواقع في داخله وخارج ذاته لكي يبني عالماً لم يعد بحاجة إلى الأوهام فالمرء لا يستطيع أن ينال الحرية والاستقلال إلا إذا حطم قيود الوهم .


رد مع اقتباس
قديم 08-21-2020, 05:06 PM   #2


الصورة الرمزية سُقيا
سُقيا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:48 AM)
 المشاركات : 3,137 [ + ]
 التقييم :  553
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لا يعلمون كيفَ يَرسُمونَ قَلبي ، وإن كان على هيئةِ زيتونة احترقت صَبراً
لوني المفضل : Brown
افتراضي



،

في بِداية السطور استدعيتَ جرحِي فَبكيت ، حتى وصلتُ لِسؤالكَ فِي أيهما أهم المثقف أم الناشِط ..
وأنا أجيبُ ههنا ولربما تمس إجابتِي أطراف / أبعَاد كثِيرَة ، فَاليَوم مَع ما نُعاصِره نحتَاج لِكليهما حتى وإن كانَ هناك متمرّدين أو معارِضين ، هذا سيُنمِي ويٌحفّز الأوردة التي تضخ الضمائِر في دمائِنا ( العربيّة ) ، هذه القضية التي لا يُمكن لأحد أن يُكوّنها ويَختصرها بِكلمتِين وَنقطَة آخر السطر ، تخدّرت كُل حَواسهم حتى صَارَ يُطلَق أسماء جَديدة ، بعضها أدى إلى مزيد من الوعي بينَ الشعوب ، فَسأسألك سؤال بسيط جداً جداً مما يحدُث الآن .. مايُسمى بِ : " التطبيع " .
صَار معناه سَلاماً وموالاه للصهاينة ، فهل هذا المصطلح ومعناه و تطبيقه فقط الآن موجود بينَنا ؟ أم أنه منذ أول اتفاقيات للسلام التي تم توقيعها من قَبل لكن الأمر تمدد بِنا إلى أن وصلنا إليه .
المثقف أيها الفاضل ، أحياناً تبقى ثقافتهُ لهُ ، بينه وبينه ، بينما الناشط يحاول تمريرها للناس بالطريقة التي تناسبه بحسب الظرف ، وأحياناً تكون أنانية المثقف في أن يحلل وكأنه هو بطل تلك الوقائع التي يراها ، تغيّر كُل شيء ، كنا على زَمان المذياع نستمع للأخبار التي تنقل لنا تفاصِيل الأحداث الجارية في كُل مكان ونكتفِي بِها . أما الآن صار بالامكان أن يصبح الكل إعلامياً ينقل ما يحدث ويحلل ويفسّر ويعطي النتائج على هواه .
فلو كانَ المثقف تثقف بحسب تاريخ القضية وصولاً إلى يومنا هذا والنَاشط أيضاً قام بنشر دفاعه وتمسّكه بِكل حقوق الفلسطيني والعربي وكان المساهم الأول في أن يوصل الحقائق كما هي بلا خوف من سجن الدول وطغيانها لما وصل حالنا إلى ما وصلنا إليه .



سَلام على القضيّة التي لَن تُهدَر ، وَسَتُنصَف بإذن الله قريباً عاجلاً .
تم ختمه وتنبيهه وَ 200 م و يُثبت .


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2020, 06:39 PM   #3


الصورة الرمزية آكل ُ المرار
آكل ُ المرار متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 41
 تاريخ التسجيل :  Oct 2019
 أخر زيارة : اليوم (08:36 AM)
 المشاركات : 2,284 [ + ]
 التقييم :  634
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تحية تقدير لك أخي العزيز تنتاتيف
ولضميرك الحي في أشباه الأحياء !
فلك التقدير واكثر
منذ أن وطئت أقذر أقدام البشر على أرض فلسطين
كان الهاجس حينها إسلامي بحت
ما معناه أن القضية إسلامية
فكان العمل على تجريد ذلك على قدم وساق
لتصبح فيما بعد قضية عربية
ذات بعد عربي بأقطاره العربية
ثم جرى العمل على قدم وساقٍ عربية ثالثة
لتصبح مجرد قضية تحل في إطار النظام الدولي الباهت
فجرى بعد ذلك العمل على قدم وساق رابعة ٍ مجاورة
لتصبح مجرد قضية أرض متنازع عليها
تخص شعب وحده
لنفيق على مهاترات ومشاحنات عربية عربية
ينتصر كل واحد فيه لبلده وهو حق يراد به باطل
أراد من أراد ان يكون المشهد هكذا
دينياُ بتأويلات باطلة
وثقافياً مهترئأً لا يفقه الفرق بين اليهود والنصارى
أمام تضحيات تكونت نهراً من الدماء وقمماً من العزة
ظلت هي الرقم الصعب في كل المعادلات
فمن أراد ان يكون مثقفاُ لأجل القدس
فليقرأ أحداث الصبر صبرا وشاتيلا
ومن أراد أن يكون ناشطاً فليفهم
أن حجارة كانت نشطة في جعل إسرائيل تتألم
وجعلت من كف أصغر مقاوم امة تتعلم !
وفلسطين شأن أمة مسلمة
القدس فيها عقيدة
والقلم وعي و مقاومة حتى يأتي وعد الله
والله لا يخلف الميعاد


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2020, 10:37 PM   #4


الصورة الرمزية خالد الشوق
خالد الشوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 71
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 09-18-2020 (09:09 PM)
 المشاركات : 2,303 [ + ]
 التقييم :  191
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



المثقف أو الناشط
حسنا
قبل عقود كان في العرب رموز و قامات وهامات
منهم المفكر والشاعر والسياسي والتاجر وأرباب المهن والمغني
كانوا متفقين على القضية ويعملون من أجلها ويعرفون طريقهم
والآن لا وجود لهم ..!
اختفو من كل البلدان العربية
ونحن ننتظر ان يأتي أشباههم


المثقف مجرد شخص يحب الثرثرة
والناشط الحقيقي إمّا سُجن أو قُتل
والناشط الآخر غالبا مستمتع بمزايا اللجوء ولديه أفكار تثير الجدل
وهذا يعجب المؤيد والمخالف ايضاً

المهم في هذا العصر يذهلنا مدى الهوان الذي نعيش فيه
كيف وصلنا لهذا المستوى من الانحطاط والتخلف ؟!
هل سلِمَ لنا ديننا ؟
هل فلسطين هي القضية فعلاً ولا قضية سواها ؟

الحقيقة ان الخلاص لن يأتِ إلا بالرصاص


 

رد مع اقتباس
قديم 08-21-2020, 11:21 PM   #5


الصورة الرمزية تناتيف
تناتيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 08-22-2020 (07:24 AM)
 المشاركات : 505 [ + ]
 التقييم :  82
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سُقيا مشاهدة المشاركة
،

في بِداية السطور استدعيتَ جرحِي فَبكيت ، حتى وصلتُ لِسؤالكَ فِي أيهما أهم المثقف أم الناشِط ..
وأنا أجيبُ ههنا ولربما تمس إجابتِي أطراف / أبعَاد كثِيرَة ، فَاليَوم مَع ما نُعاصِره نحتَاج لِكليهما حتى وإن كانَ هناك متمرّدين أو معارِضين ، هذا سيُنمِي ويٌحفّز الأوردة التي تضخ الضمائِر في دمائِنا ( العربيّة ) ، هذه القضية التي لا يُمكن لأحد أن يُكوّنها ويَختصرها بِكلمتِين وَنقطَة آخر السطر ، تخدّرت كُل حَواسهم حتى صَارَ يُطلَق أسماء جَديدة ، بعضها أدى إلى مزيد من الوعي بينَ الشعوب ، فَسأسألك سؤال بسيط جداً جداً مما يحدُث الآن .. مايُسمى بِ : " التطبيع " .
صَار معناه سَلاماً وموالاه للصهاينة ، فهل هذا المصطلح ومعناه و تطبيقه فقط الآن موجود بينَنا ؟ أم أنه منذ أول اتفاقيات للسلام التي تم توقيعها من قَبل لكن الأمر تمدد بِنا إلى أن وصلنا إليه .
المثقف أيها الفاضل ، أحياناً تبقى ثقافتهُ لهُ ، بينه وبينه ، بينما الناشط يحاول تمريرها للناس بالطريقة التي تناسبه بحسب الظرف ، وأحياناً تكون أنانية المثقف في أن يحلل وكأنه هو بطل تلك الوقائع التي يراها ، تغيّر كُل شيء ، كنا على زَمان المذياع نستمع للأخبار التي تنقل لنا تفاصِيل الأحداث الجارية في كُل مكان ونكتفِي بِها . أما الآن صار بالامكان أن يصبح الكل إعلامياً ينقل ما يحدث ويحلل ويفسّر ويعطي النتائج على هواه .
فلو كانَ المثقف تثقف بحسب تاريخ القضية وصولاً إلى يومنا هذا والنَاشط أيضاً قام بنشر دفاعه وتمسّكه بِكل حقوق الفلسطيني والعربي وكان المساهم الأول في أن يوصل الحقائق كما هي بلا خوف من سجن الدول وطغيانها لما وصل حالنا إلى ما وصلنا إليه .



سَلام على القضيّة التي لَن تُهدَر ، وَسَتُنصَف بإذن الله قريباً عاجلاً .
تم ختمه وتنبيهه وَ 200 م و يُثبت .
.
وأنتِ أوجعتيني أكثر يا سقيا ويشهد الله ...لكن أنا أؤمن كثير أن المتغير أو التغيير سوف يكون من داخل فلسطين ...وسوف يكون نواه الإنطلاق للإخرين من خلاله ...بإذن الله ...ثم يا أختي العزيزة النطق بالتطبيع ليس شرط بالمعاهدات حتى السكوت والتنصل والهروب من حقيقة ما نحن فيه هو تطبيع جميعاً مطبعين وما هي النتائج هذا الغضب ...هل هناك دول قاطعت تلك الدول هل وجدت مقاطعة سفر ومنتوجات وتبادل لا كله كلام استهلاكي ومكرر وردود أفعال بايخة أكثر منها تسجيل موقف مشرف ...معزتي وتقديري في حفظ الله وأشوفك بإذن الله على خير .


 
 توقيع : تناتيف


ان الأنسان يجب أن يتخلى عن أوهامه التي تستعبده وتشله وأن عليه أن يستشعر ويدرك الواقع في داخله وخارج ذاته لكي يبني عالماً لم يعد بحاجة إلى الأوهام فالمرء لا يستطيع أن ينال الحرية والاستقلال إلا إذا حطم قيود الوهم .



رد مع اقتباس
قديم 08-21-2020, 11:27 PM   #6


الصورة الرمزية تناتيف
تناتيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 08-22-2020 (07:24 AM)
 المشاركات : 505 [ + ]
 التقييم :  82
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آكل ُ المرار مشاهدة المشاركة
تحية تقدير لك أخي العزيز تنتاتيف
ولضميرك الحي في أشباه الأحياء !
فلك التقدير واكثر
منذ أن وطئت أقذر أقدام البشر على أرض فلسطين
كان الهاجس حينها إسلامي بحت
ما معناه أن القضية إسامية
فكان العمل على تجريد ذلك على قدم وساق
لتصبح فيما بعد قضية عربية
ذات بعد عربي بأقطاره العربية
ثم جرى العمل على قدم وساقٍ عربية ثالثة
لتصبح مجرد قضية تحل في إطار النظام الدولي الباهت
فجرى بعد ذلك العمل على قدم وساق رابعة ٍ مجاورة
لتصبح مجرد قضية أرض متنازع عليها
تخص شعب وحده
لنفيق على مهاترات ومشاحنات عربية عربية
ينتصر كل واحد فيه لبلده وهو حق يراد به باطل
أراد من أراد ان يكون المشهد هكذا
دينياُ بتأويلات باطلة
وثقافياً مهترئأً لا يفقه الفرق بين اليهود والنصارى
أمام تضحيات تكونت نهراً من الدماء وقمماً من العزة
ظلت هي الرقم الصعب في كل المعادلات
فمن أراد ان يكون مثقفاُ لأجل القدس
فليقرأ أحداث الصبر صبرا وشاتيلا
ومن أراد أن يكون ناشطاً فليفهم
أن حجارة كانت نشطة في جعل إسرائيل تتألم
وجعلت من كف أصغر مقاوم امة تتعلم !
وفلسطين شأن أمة مسلمة
القدس فيها عقيدة
والقلم وعي و مقاومة حتى يأتي وعد الله
والله لا يخلف الميعاد
.
تعودت على إضافتك اخي الحبيب ... القضية شهدت مراحل وحقب متفاوتة ...وحتى التبني كانت تختلف من لعهد لاخر...ولو قرأت التاريخ سوف تجد أن كل من فتح القدس وحررها بدأ في تطهير الخارج ووحد الكلمة قبل أن يتوجه لفلسطين ...وهذا امر مهم للغاية هل محيطنا الإسلامي والعربي بالذات مهيئ لهذا الفتح أو حتى التفكير بهذا الشأن ..اعتقد نحتاج لأجيال أخرى غيرنا ... محبتي يالغالي . تناتيف .


 
 توقيع : تناتيف


ان الأنسان يجب أن يتخلى عن أوهامه التي تستعبده وتشله وأن عليه أن يستشعر ويدرك الواقع في داخله وخارج ذاته لكي يبني عالماً لم يعد بحاجة إلى الأوهام فالمرء لا يستطيع أن ينال الحرية والاستقلال إلا إذا حطم قيود الوهم .



رد مع اقتباس
قديم 08-21-2020, 11:33 PM   #7


الصورة الرمزية تناتيف
تناتيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 65
 تاريخ التسجيل :  Nov 2019
 أخر زيارة : 08-22-2020 (07:24 AM)
 المشاركات : 505 [ + ]
 التقييم :  82
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشوق مشاهدة المشاركة
المثقف أو الناشط
حسنا
قبل عقود كان في العرب رموز و قامات وهامات
منهم المفكر والشاعر والسياسي والتاجر وأرباب المهن والمغني
كانوا متفقين على القضية ويعملون من أجلها ويعرفون طريقهم
والآن لا وجود لهم ..!
اختفو من كل البلدان العربية
ونحن ننتظر ان يأتي أشباههم


المثقف مجرد شخص يحب الثرثرة
والناشط الحقيقي إمّا سُجن أو قُتل
والناشط الآخر غالبا مستمتع بمزايا اللجوء ولديه أفكار تثير الجدل
وهذا يعجب المؤيد والمخالف ايضاً

المهم في هذا العصر يذهلنا مدى الهوان الذي نعيش فيه
كيف وصلنا لهذا المستوى من الانحطاط والتخلف ؟!
هل سلِمَ لنا ديننا ؟
هل فلسطين هي القضية فعلاً ولا قضية سواها ؟

الحقيقة ان الخلاص لن يأتِ إلا بالرصاص
.
اسعد الله أيامك اضحكتني يا خالد ... اتفق كثيراً معك ..اعتقد أن المثقف الحقيقي سوف يكون له شأن إن وجد لكن للأسف ان الغالبية كان يسترزق ويقتات من الشعارات التحررية وخلافها وكان الناشط للإسف في بعض الأحيان مستخدم وهناك شواهد كثيرة في بلداننا العربية وللإسف ...ليس شرط أن توجد من يبلور أفكارك لكن ماذا تملك من مقومات وأدوات وحتى قرار للتغير وليس تذهب وترمي نفسك بدون فهم أو دراية بالمحيط الذي يحيطك ...معزتي يالغالي .


 
 توقيع : تناتيف


ان الأنسان يجب أن يتخلى عن أوهامه التي تستعبده وتشله وأن عليه أن يستشعر ويدرك الواقع في داخله وخارج ذاته لكي يبني عالماً لم يعد بحاجة إلى الأوهام فالمرء لا يستطيع أن ينال الحرية والاستقلال إلا إذا حطم قيود الوهم .



رد مع اقتباس
قديم 08-27-2020, 01:34 AM   #8


الصورة الرمزية متقاعد
متقاعد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 126
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : 09-05-2020 (09:13 PM)
 المشاركات : 646 [ + ]
 التقييم :  59
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



العالم يشاهد عاصفة لا تخضع لأي قانون ..
قواعد ثابتة اختلفت .. موازين عدل اختلت ..
معايير تأرجحت مع أمواج المصالح ابتلعت
المثقف وأخفت الناشط ..

" أيهما أهم أو نحتاجه في وضعنا المعاصر
الناشط أم المثقف ؟؟ "


نحتاج كلاهما في إيضاح الحقيقة للشعب ..
ولكن كلاهما يدور في مصلحة المسيس ..
ومن خرج عن الدائرة اختفاء أو اغتيال ..

دمت ودام نبض قلمك الرائع ..


 
 توقيع : متقاعد



رد مع اقتباس
قديم 08-27-2020, 09:43 PM   #9


الصورة الرمزية الصولجان
الصولجان متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  Sep 2019
 أخر زيارة : 09-18-2020 (04:20 PM)
 المشاركات : 3,604 [ + ]
 التقييم :  319
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



...

واني مع السلام ..
ومع الأرواح البريئة لا نحتاج
لذلك ولا ذاك كل مافي الأمر

نحتاج لبياض القلوب .. ورحمة فيما بيننا
كلاهما مطبل والآخر مزمر

ولم يحدث في العالم سوى الكوارث

نود العقول والضمائر والأفئدة النقية
وحسب

احترامي


 

رد مع اقتباس
قديم 09-08-2020, 02:23 PM   #10


الصورة الرمزية القارظ العنزي
القارظ العنزي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 189
 تاريخ التسجيل :  Aug 2020
 أخر زيارة : 09-09-2020 (06:33 AM)
 المشاركات : 1,232 [ + ]
 التقييم :  35
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



كلما تغنوا العرب بوطنيتهم
وهي المكتسبة بمنة الاستعمار
عليهم وجعلوا لهم عيدا بيوم
موسوم ومعلوم ، وتاهوا عن عقيدتهم . فقد
تبرأت فلسطين وقدسها منهم. حتى
يؤوبوا عن تيههم ويتوبوا الى بارءهم
الذي ابتلاهم بيهود لينظر ما هم فاعلون .
أمة تخلت عن عقيدتها واسلامها وولاءها
لربها وبراءتها من عدوة ومنحها جواز السفر
للفلسطيني كصدقة منها وجعلت بين دولها حدود تشرح حجم الفرقة ، ان لها تحرير فلسطين ، بل العرب هم من جعل القضية عربية ومن ثم وطنية تخص الفلسطينيين وحدهم
وشجعوهم على السلام (الاستسلام) اي التطبيع ثم افسدوا امر الفلسطينيين فيما
بينهم وأورث ذلك حقدا دفينا في داخل ضمير الشعب الفلسطيني ضد الشعوب العربية لا حكوماتهم فحسب مع الاسف مما جلب ردة الفعل السيء من الشعوب العربية ، فاسد الجميع بعضهم البعض هنا فازت يهود . اذن لا نصر حتى نعود للمحجة البيضاء التي تركنا عليها نبينا العربي الهاشمي ليلها كنهارها
لا يزيغ عنها الا هالك.
عندما نتبع سنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعد نبيهم وكما اوصانا بذلك عليه السلام
فابشروا بالنصر عندءذ .. المهم يعود التاءهون من صحراءهم .
اشكرك تناتيف


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى وضوح